We use our own cookies and third-party cookies in order to improve our services, display videos, publish on social networks, obtain statistics and offer personalized advertising. By browsing or using AlhambraDeGranada.org, we understand you accept our cookies policy.
شارك
الصفحة الرئيسية / قصر الحمراء / في قلب الحمراء

قصر جنة العريف (2)

كان لجنة العريف في العصور الوسطى للأندلس على الأقل بابان خارجيان. أحدهما جهة منحدر الصينيين ليربط القصر بحصن الحمراء. وكان يقع الثاني في المكان المعروف حديثا باسم المنبر. وقد حدثت الكثير من التغييرات في هذا المدخل، يعتبر أهمها هو إنشاء متنزها واسعا من أشجار السرو، والذي تم إصلاحه سنة 1862 من أجل زيارة الملكة إيسابيل الثانية.

ويعتبر فناء الساقية الإنشاء المعماري الأكثر رمزية من بين المجموعة. وهو عبارة عن مكان مسور مستطيل الشكل يمر بالمحور الكبير للساقية من خلال القناة الملكية، مما يجعله يبدو كبهو عائم. كما ظهر في سنة 1959 آثار دوران مستدير صغير فى المحور الأوسط للساقية والحديقة الأصلية، والتي كانت تنقسم إلى أربعة رياض مثمنة الشكل في المستوى الأدنى من الممشى. بقيت في الأسوار التي تجري فوقها الساقية اثنتا عشرة قناة، سبع منها يحملن عناصر نصرية كانت تستخدم لأغراض الري. وقد تم تجديد كل ذلك في القرن التاسع عشر، بما فى ذلك موارد المياه، مما جعل من الحديقة مكانا عاما.

كان بهو الساقية في الأصل ملتصقا بالمنظر الطبيعي، ثم فُتح له ممرٌ ضيقٌ طويلٌ في الفترة المسيحية، ليصبح المنظر أكثر جمالا. كما تم نقش درع الملوك الكاثوليك بالنير والسهام في باطن الأقواس التي تربط الممر بالفناء، وموضوع هذا الدرع هو "الصعود الكبير...".

الفتحة الوحيدة الأصلية للفناء، هي المنظرة الصغيرة الموجودة في حافة السور والتي لازالت تحتوي على حواف النوافذ في المستوى السفلي، حيث كان المسلمون يفتحون النوافذ قريبة من الأرض حتى يمكنهم مشاهدة المنظر الطبيعى وهم جالسين على الأرض.

على الجانب الآخر من الفناء، يوجد مسكنان متجاوران، لهما صالات دانية وطوابق عالية من نفس طراز المساكن الموجودة بفناء الريحان إلا أنهما أكثر انخفاضا.

بداخل الفناء توجد قاعة الزخارف والتي يسبقها رواق معمد واسع به خمسة أقواس، أكبرها هو القوس الأوسط، وهو من أهم العناصر المميزة لفن النصريين (بنى الأحمر). يربط بين المسكنين قوس ثُلاثي ذو أعمدة رفيعة وتيجان مقرنصة، كما أنهما يحتويا على قوالب من الجص والأسقف البديعة، وبخاصة سقف الممر المليء بنقوش الفواكه.

في بدايات القرن الرابع عشر أُضيف إلى القاعة برج مراقبة، يقوم على حوض نهر الـ"دارو" ويطل على أجمل مناظر المدينة والبيازين وجبل "ساكرومونتي" (Sacromonte).

كان للمبنى طابق علوي تم توسيعه من قبل الملوك الكاثوليك، كما بنوا فوقه بعد ذلك ممرا كبيرا مفتوحا مما أدى إلى مسخ معالمه.

 

شارك

صور قصر الحمراء، وجنة العريف

شارك

فنادق في غرناطة

أقل سعر مضمون

Booking.com

تابعنا

© Área25 IT S.C.A 2020 - تصميم الصفحة & استضافة - جميع الحقوق محفوظة
InSpain.orgFlamenco.oneFotosAlhambra.es