X

We use our own cookies and third-party cookies in order to improve our services, display videos, publish on social networks, obtain statistics and offer personalized advertising. By browsing or using AlhambraDeGranada.org, we understand you accept our cookies policy.
شارك
الصفحة الرئيسية / الأماكن والزوايا / قصور بني نصر

القصر الملكي

وكان محمد بن الأحمر (محمد الأول) أول حاكم ينتقل إلى القصبة، ولم يعرف بناء أي قصر حتى عهد الوليد بن إسماعيل (الملك الخامس من نفس الأسرة). وتم تشييد أحد القصور بالقرب من المسجد الكبير ولكن لم يبق من هذا القصر سوى المِشوَر، حيث قام يوسف الأول بهدمه بالكلية وبترميم برج قمارش، وفناء الريحان و الحمامات، وانتهى هذا الترميم على يد محمد الخامس والذي ربطهم كلهم بالمِشوَر، وقام بتوسعة الرواق والذي سُمي لاحقا "ماتشوكا" وشيد قصر الأسود. وكان هذان الملكان هما أكثر من قاما بتشييد وإعادة بناء وتزيين معظم مبان الحمراء.

 

ويمكننا تمييز ثلاث مناطق مستقلة داخل القصر الملكي: المِشوَر، والذي يقابل الجزء شبه العام من القصر أو السلاملك، حيث كانت تتم إدارة أمور العدل وتصريف شؤون الدولة؛ وقصر قُمَارش، وكان يُشكل محل الإقامة الرسمي للملك، وقصر الأسود الذي كان يٌعد المنطقة الخاصة من القصر، حيث كان يوجد الحريم. ولم تكن تختلف هذه الأبنية الأربعة في الدور الذي تلعبه فقط، بل كانت تختلف أيضا في خصائصها الفنية. فبينما يتميز قصر قُمَارِش بطابع إسلامي خالص، فإن قصر الأسود يقدم تأثيرات مسيحية، والتي على الأرجح جاءت كنتيجة لعلاقة الصداقة بين محمد الخامس ونظيره القشتالي بطرس الأول الطاغية والتي دامت لعدة سنوات.


ابتداء من أخذ غرناطة على يد الملوك الكاثوليك وحتى عصرنا الحالي تم عمل العديد من التجديدات، وكان أكثرها على يد كارلوس الخامس، والذي أضاف العديد منالغرف إلى الحمراء بينما كان يتم تشييد القصر الذي يحمل اسمه. وعلى الرغم من ذلك ظل الحمراء محتفظا بطبيعته كقصر إسلامي.

شارك

صور قصر الحمراء، وجنة العريف

شارك

فنادق في غرناطة

تابعنا

تابعنا على الفيس بوكتابعنا على تويترGoogle+Instagram
© آريا 25 2017 - تصميم الصفحة & استضافة - جميع الحقوق محفوظة
InSpain.orgFlamenco.oneFotosAlhambra.es